متحدث القوات المسلحة: 678 خرقا جديدا للعدوان ومرتزقته بالحديدة خلال 72 ساعة 09 03 2019

 متحدث القوات المسلحة: 678 خرقا جديدا للعدوان ومرتزقته بالحديدة خلال 72 ساعة 09 03 2019

 
[09/مارس/2019]
صنعاء- قناة عدن الفضائية من اليمن 
أوضح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن استمرار العدوان ومرتزقته في خروقاتهم بالحديدة وارتكاب مزيد من الجرائم بحق المواطنين، تضع الأمم المتحدة والمبعوث الخاص ورئيس فريق المراقبين أمام مسئولياتهم في إعلان العدوان طرفا معيقا لأي اتفاق يوقف الحرب وينهي معاناة اليمنيين.

وقال العميد سريع في تصريح بأن قوى العدوان لا تريد السلام ولا تلتزم بالقرارات الأممية وتواصل ارتكاب مزيد من الجرائم بحق الشعب اليمني ".

وحمل الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص المسئولية الكاملة عن استمرار العدوان ومرتزقته في خروقاتهم وتصعيدهم العسكري وعدم الضغط عليهم وإلزامهم بتنفيذ الاتفاق والقرار الأممي.

وطالب بإعلان العدوان ومرتزقته طرفا غير ملتزم وتحميلهم مسئولية ما يترتب على خروقاتهم واستمرار عدوانهم وحصارهم على اليمن.

وأشار متحدث القوات المسلحة إلى أن مرتزقة العدوان ارتكبوا خلال 72 ساعة الماضية 678 خرقا، مستهدفين الأحياء السكنية ومنازل ومزارع المواطنين ومواقع قوات الجيش في الحديدة بـ 355 قذيفة و202 عمليات إطلاق نار من الأسلحة المتوسطة والخفيفة.

ولفت إلى أن المرتزقة نفذوا ثلاث محاولات تسلل باتجاه مواقع قوات الجيش باتجاه كلية الهندسة بشارع الخمسين وعملية تسلل أخرى باتجاه مواقع الجيش شمال حيس في حين تم رصد 69 عملية تعزيزات وتحركات للمرتزقة و سبع عمليات استحداث وتحصين و42 عملية تحليق لطيران العدوان الحربي والاستطلاعي على سماء مدينة الحديدة وعدد من المديريات.

وذكر أن طيران العدوان واصل استهداف المواطنين والممتلكات العامة والخاصة في عدد من المحافظات بـ 17غارة، حيث شن غارتين على الصفراء بمحافظة صعدة وغارتين على برط بمحافظة الجوف و10 غارات على كشر وغارة على بكيل المير وغارة على عبس وغارة على عاهم بمحافظة حجة.

وأكد أن الجيش واللجان الشعبية صدوا زحفين لمرتزقة العدوان باتجاه مواقع الجيش في الربوعة وقرية الحقب والخارم والداعي وثعيل والمرحوبة بدمت في الضالع .

كما أفشل أبطال الجيش واللجان الشعبية أربع محاولات تسلل للمرتزقة منها ثلاث محاولات في الحديدة ومحاولة رابعة في قرية المركوزة بناطع في البيضاء.

وأوضح العميد سريع أن مقاتلي الجيش واللجان الشعبية ردوا على تصعيد العدو بثلاث عمليات هجومية باتجاه مواقع العدو، منها عملية في آل الحماقي قبالة عسير وعملية في الربعة بصحراء الأجاشر قبالة نجران وعملية في المرحوبة بدمت في الضالع تمكنوا خلالها من تطهير واستعادة عدد من المواقع التي كان العدو قد تقدم فيها.

وتطرق إلى أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا سبع عمليات نوعية استهدفوا فيها تحركات وآليات العدو في طيبة الاسم بالأجاشر وفي الحماد والبقع قبالة نجران وفي القحيفة ومفرق الوازعية بتعز وفي المركوزة بناطع وفي قبالة جبل قيس وموقع المقران قبالة جيزان.

كما أكد متحدث القوات المسلحة صرع وإصابة عشرات المرتزقة منهم ستة قتلوا في مفرق الوازعية وثلاثة مرتزقة تم قنصهم في البيضاء واثنين في المركوزة بناطع وواحد في ذي ناعم .

واختتم تصريحه بالقول " إن مقاتلي الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من إحراق دبابة للمرتزقة في دمت بالضالع وتدمير وإعطاب 13 آلية وطقم، منها ثلاث آليات في آل الحماقي قبالة عسير وآلية في الحماد وآلية وثلاثة أطقم في صحراء الأجاشر وطقمين في البقع قبالة نجران وطقم في مفرق الوازعية بتعز وطقمين في الحيرة والمقران قبالة جيزان ".


عدد القراءات : 463

البث الحى للقناة
مكتبة الفيديو